كنيسة المسيح الخمسينيَّة الرسوليَّة
مرحبا بك أيُّها العضو المسيحى الخمسينى الرسولى فى موقعك و نرحِّب بمشاركاتك و تعليقاتك البنَّاءة

كنيسة المسيح الخمسينيَّة الرسوليَّة

كنيسة المسيح الخمسينيَّة الرسوليَّة موقع الكترونى ليس له مبنى خاص و لا يتبع أى طائفة و الموقع يرحِّب بالمؤمنين المسيحيين الخمسينيين الرسوليين من كل أنحاء العالم
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مدينة أورشليم السماويَّة مدينة مجيدة عظة للأخ / رشاد ولسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 185
تاريخ التسجيل : 11/03/2012

مُساهمةموضوع: مدينة أورشليم السماويَّة مدينة مجيدة عظة للأخ / رشاد ولسن   الأربعاء 14 مارس 2012 - 23:04

مدينة أورشليم السماويَّة
مدينة مجيدة
عظة للأخ/ رشاد ولسن





« قَدْ أَتَيْتُمْ إِلَى جَبَلِ صِهْيَوْنَ، وَإِلَى مَدِينَةِ الله الْحَيِّ: أُورُشَلِيمَ السَّمَاوِيَّةِ، وَإِلَى رَبَوَاتٍ هُمْ مَحْفِلُ مَلاَئِكَةٍ، وَكَنِيسَةِ أَبْكَارٍ مَكْتُوبِينَ فِي السَّمَاوَاتِ، وَإِلَى ايلوهيم دَيَّانِ الْجَمِيعِ، وَإِلَى أَرْوَاحِ أَبْرَارٍ مُكَمَّلِينَ، وَإِلَى وَسِيطِ الْعَهْدِ الْجَدِيدِ: يَسُوعَ،وَإِلَى دَمِ رَشٍّ يَتَكَلَّمُ أَفْضَلَ مِنْ هَابِيلَ.»( عبرانيين ١٢ : ٢٢ – ٢٤ ).

هي المدينة المقدَّسة أورشليم الجديدة التي ستنزل من السماء كما هو مكتوب « وَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ الله مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا.»( رؤيا ٢١ : ٢ ).




و سوف تنزل من عند الله بعد ظهور السماء الجديدة و الأرض الجديدة كما هو مكتوب «ثُمَّ رَأَيْتُ سَمَاءً جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، لأَنَّ السَّمَاءَ الأُولَى وَالأَرْضَ الأُولَى مَضَتَا » ( رؤيا ٢١ : ١ ) و قد كان مؤمنو العهد القديم ينتظرونها فإبراهيم « كَانَ يَنْتَظِرُ الْمَدِينَةَ الَّتِي لَهَا الأَسَاسَاتُ، الَّتِي صَانِعُهَا وَبَارِئُهَا الله.»( عبرانيين ١١ : ١٠ ) « فِي الإِيمَانِ مَاتَ هَؤُلاَءِ أَجْمَعُونَ، وَهُمْ لَمْ يَنَالُوا الْمَوَاعِيدَ، بَلْ مِنْ بَعِيدٍ نَظَرُوهَا وَصَدَّقُوهَا وَحَيُّوهَا، وَأَقَرُّوا بِأَنَّهُمْ غُرَبَاءُ وَنُزَلاَءُ عَلَى الأَرْضِ. وَلَكِنِ الآنَ يَبْتَغُونَ وَطَناً أَفْضَلَ، أَيْ سَمَاوِيّاً. لِذَلِكَ لاَ يَسْتَحِي بِهِمِ الله أَنْ يُدْعَى إِلَهَهُمْ، لأَنَّهُ أَعَدَّ لَهُمْ مَدِينَةً.»( عبرانيين ١١ : ١٣ ، ١٦ ) و مؤمنو العهد الجديد يطلبونها « لأَنْ لَيْسَ لَنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَةٌ، لَكِنَّنَا نَطْلُبُ الْعَتِيدَةَ. »( عبرانيين ١٣ : ١٤ ) لأنَّ المدينة سيدخلها جميع المؤمنين من العهدين لذلك نرى أبوابها مكتوب عليها« أَسْمَاءُ أَسْبَاطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ الاِثْنَيْ عَشَرَ.»( رؤيا ٢١ : ١٢ ) و أيضًا أساساتها«عَلَيْهَا أَسْمَاءُ رُسُلِ الْخَرُوفِ الاِثْنَيْ عَشَرَ.»( رؤيا ٢١ : ١٤ ) و جميعنا كمؤمنين « نَنْتَظِرُ سَمَاوَاتٍ جَدِيدَةً وَأَرْضاً جَدِيدَةً، يَسْكُنُ فِيهَا الْبِرُّ.»( ٢ بطرس ٣ : ١٣ ) فلنا مساكن في السماوات الجديدة و في الأرض الجديدة وكذلك في المدينة الجديدة كما هو مكتوب « وَأَنَا يُوحَنَّا رَأَيْتُ الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا. وَسَمِعْتُ صَوْتاً عَظِيماً مِنَ السَّمَاءِ قَائِلاً:«هُوَذَا مَسْكَنُ الله مَعَ النَّاسِ، وَهُوَ سَيَسْكُنُ مَعَهُمْ، وَهُمْ يَكُونُونَ لَهُ شَعْباً. والله نَفْسُهُ يَكُونُ مَعَهُمْ إِلَهاً لَهُمْ.»( رؤيا ٢١ : ٢ ، ٣ ) و مكتوب عن سكَّان أورشليم أنَّهم لهم ميراث في الأرض الجديدة و السماء الجديدة كما هو مكتوب « لاَ تَكُونُ لَكِ بَعْدُ الشَّمْسُ نُوراً فِي النَّهَارِ وَلاَ الْقَمَرُ يُنِيرُ لَكِ مُضِيئاً بَلِ الرَّبُّ يَكُونُ لَكِ نُوراً أَبَدِيّاً وَإِلَهُكِ زِينَتَكِ لاَ تَغِيبُ بَعْدُ شَمْسُكِ وَقَمَرُكِ لاَ يَنْقُصُ لأَنَّ الرَّبَّ يَكُونُ لَكِ نُوراً أَبَدِيّاً وَتُكْمَلُ أَيَّامُ نَوْحِكِ. وَشَعْبُكِ كُلُّهُمْ أَبْرَارٌ. إِلَى الأَبَدِ يَرِثُونَ الأَرْضَ غُصْنُ غَرْسِي عَمَلُ يَدَيَّ لأَتَمَجَّدَ.»( إشعياء ٦٠ : ١٩ – ٢١ ) و جميع المؤمنين لهم ميراث سماوي أيضًا كما هو مكتوب « مُبَارَكٌ إيلوهيم أَبُو رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، الَّذِي حَسَبَ رَحْمَتِهِ الْكَثِيرَةِ وَلَدَنَا ثَانِيَةً لِرَجَاءٍ حَيٍّ، بِقِيَامَةِ يَسُوعَ الْمَسِيحِ مِنَ الأَمْوَاتِ، لِمِيرَاثٍ لاَ يَفْنَى وَلاَ يَتَدَنَّسُ وَلاَ يَضْمَحِلُّ، مَحْفُوظٌ فِي السَّمَاوَاتِ لأَجْلِكُمْ »( ١ بطرس ١ : ٣ ، ٤ ).

وبعدما يغيِّر الرَّب « شَكْلَ جَسَدِ تَوَاضُعِنَا لِيَكُونَ عَلَى صُورَةِ جَسَدِ مَجْدِه »( فيلبِّى ٣ : ٢١ ) و نخطف جميعًا« فِي السُّحُبِ لِمُلاَقَاةِ الرَّبِّ فِي الْهَوَاءِ»( ١ تسالونيكى ٤ : ١٧ ) و ندخل مع الرَّب الإلَه يسوع و الرَّب الإلَه الرُّوح القدس والملائكة إلى السماء و يستقبلنا الرَّب الإلَه الآب مع باقي الملائكة وندخل لنستريح في بيته الذي فيه«مَنَازِلُ كَثِيرَةٌ»( يوحنَّا ١٤ : ٢ ) و تتوالى المؤتمرات والأفراح البهيجة التي تختتم بعشاء عرس الخروف كما هو مكتوب « وَمَفْدِيُّو الرَّبِّ يَرْجِعُونَ وَيَأْتُونَ إِلَى صِهْيَوْنَ بِالتَّرَنُّمِ وَعَلَى رُؤُوسِهِمْ فَرَحٌ أَبَدِيٌّ. ابْتِهَاجٌ وَفَرَحٌ يُدْرِكَانِهِمْ. يَهْرُبُ الْحُزْنُ وَالتَّنَهُّدُ. »( إشعياء ٥١ : ١١ ) « لِنَفْرَحْ وَنَتَهَلَّلْ وَنُعْطِهِ الْمَجْدَ، لأَنَّ عُرْسَ الْخروف قَدْ جَاءَ، وَامْرَأَتُهُ هَيَّأَتْ نَفْسَهَا. وَأُعْطِيَتْ أَنْ تَلْبَسَ بَزّاً نَقِيّاً بَهِيّاً، لأَنَّ الْبَزَّ هُوَ تَبَرُّرَاتُ الْقِدِّيسِينَ». وَقَالَ لِيَ:«اكْتُبْ: طُوبَى لِلْمَدْعُوِّينَ إِلَى عَشَاءِ عُرْسِ الْخروف». وَقَالَ:«هَذِهِ هِيَ أَقْوَالُ الله الصَّادِقَةُ».( رؤيا ١٩ : ٧ – ٩ ) و بعد معركة هرمجدُّون التي يقضي فيها الرَّب يسوع على أشرار الأرض و يتم القبض على الوحش و النبي الكذاب ويطرح« الاِثْنَانِ حَيَّيْنِ إِلَى بُحَيْرَةِ النَّارِ الْمُتَّقِدَةِ بِالْكِبْرِيتِ.»( رؤيا ١٩ : ٢٠ ) و يتم تقييد الشيطان في الهاوية ويدين الرَّب الأحياء و بعد ذلك نملك «مَعَهُ أَلْفَ سَنَةٍ. » ( رؤيا ٢٠ : ٦ ) « ثُمَّ مَتَى تَمَّتِ الأَلْفُ السَّنَةِ يُحَلُّ الشَّيْطَانُ مِنْ سِجْنِهِ،وَيَخْرُجُ لِيُضِلَّ الأُمَمَ الَّذِينَ فِي أَرْبَعِ زَوَايَا الأَرْضِ: جُوجَ وَمَاجُوجَ، لِيَجْمَعَهُمْ لِلْحَرْبِ، الَّذِينَ عَدَدُهُمْ مِثْلُ رَمْلِ الْبَحْرِ. فَصَعِدُوا عَلَى عَرْضِ الأَرْضِ، وَأَحَاطُوا بِمُعَسْكَرِ الْقِدِّيسِينَ وَبِالْمَدِينَةِ الْمَحْبُوبَةِ، فَنَزَلَتْ نَارٌ مِنْ عِنْدِ الله مِنَ السَّمَاءِ وَأَكَلَتْهُمْ. وَإِبْلِيسُ الَّذِي كَانَ يُضِلُّهُمْ طُرِحَ فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ وَالْكِبْرِيتِ، حَيْثُ الْوَحْشُ وَالنَّبِيُّ الْكَذَّابُ. وَسَيُعَذَّبُونَ نَهَاراً وَلَيْلاً إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ.»( رؤيا ٢٠ : ٧ – ١٠) و سنكون مع الرَّب و ندين العالم معه كما هو مكتوب « ثُمَّ رَأَيْتُ عَرْشاً عَظِيماً أَبْيَضَ، وَالْجَالِسَ عَلَيْهِ الَّذِي مِنْ وَجْهِهِ هَرَبَتِ الأَرْضُ وَالسَّمَاءُ، وَلَمْ يُوجَدْ لَهُمَا مَوْضِعٌ! وَرَأَيْتُ الأَمْوَاتَ صِغَاراً وَكِبَاراً وَاقِفِينَ أَمَامَ إيلوهيم، وَانْفَتَحَتْ أَسْفَارٌ. وَانْفَتَحَ سِفْرٌ آخَرُ هُوَ سِفْرُ الْحَيَاةِ، وَدِينَ الأَمْوَاتُ مِمَّا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الأَسْفَارِ بِحَسَبِ أَعْمَالِهِمْ.»( رؤيا ٢٠ : ١١ ، ١٢ ) و بعد طرح الأشرار« فِي بُحَيْرَةِ النَّارِ.»( رؤيا ٢٠ : ١٥ ) تظهر السماء الجديدة و الأرض الجديدة وسوف ننزل مع الرَّب إلى الأرض الجديدة و نرى« الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ الله مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا.»( رؤيا ٢١ : ٢ ) و حينئذ تصدر الأوامر من الرَّب الآب و الرَّب الروح القدس قائلين «اِرْفَعْنَ أَيَّتُهَا الأَرْتَاجُ رُؤُوسَكُنَّ وَارْتَفِعْنَ أَيَّتُهَا الأَبْوَابُ الدَّهْرِيَّاتُ فَيَدْخُلَ مَلِكُ الْمَجْدِ.» ( مزامير ٢٤ : ٧ ) و حينئذ يفتح الإثنا«عَشَرَ مَلاَكاً »( رؤيا ٢١ : ١٢ ) الإثنى « عَشَرَ بَاباً » ( رؤيا ٢١ : ١٢ ) « وَالاِثْنَا عَشَرَ بَاباً اثْنَتَا عَشَرَةَ لُؤْلُؤَةً، كُلُّ وَاحِدٍ مِنَ الأَبْوَابِ كَانَ مِنْ لُؤْلُؤَةٍ وَاحِدَةٍ. »( رؤيا ٢١ : ٢١ ) و حينئذ يدخل الرب الإلَه يسوع ملك المجد ومعه كنيسته إبنة الملك المكوَّنة من جميع مؤمني العهدين القديم والجديد إلى داخل المدينة الذهبية اللؤلؤيَّة إلى أن نصل جميعًا « إِلَى قَصْرِ الْمَلِكِ.»( مزامير٤٥ : ١٥ ) و حينئذ نسمع صوت الرب الإلَه الرَّوح القدس والرب الإلَه الآب والملائكة يحيوننا قائلين«كُلُّهَا مَجْدٌ ابْنَةُ الْمَلِكِ»( مزامير٤٥ : ١٣ )

لذلك دعونا نتأمَّل فى كلمة الحق لنتعرَّف على ما يقوله الوحي عن تلك المدينة المجيدة التي « لَهَا مَجْدُ إيلوهيم »( رؤيا ٢١ : ١١ ) الجديدة « أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ »( رؤيا ٢١ : ٢ ) العتيدة« لأَنْ لَيْسَ لَنَا هُنَا مَدِينَةٌ بَاقِيَةٌ، لَكِنَّنَا نَطْلُبُ الْعَتِيدَةَ.»( عبرانيين ١٣ : ١٤ )«مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ »( مزامير ٤٨ : ٢ ).





هي مدينة مجيدة







« لَهَا مَجْدُ الله»( رؤيا ٢١ : ١١ ) و« قَدْ قِيلَ بِكِ أَمْجَادٌ يَا مَدِينَةَ إيلوهيم»( مزامير ٨٧ : ٣ ) و الساكنين فيها هم المؤمنين الذين الرَّب بررهم « وَالَّذِينَ بَرَّرَهُمْ فَهَؤُلاَءِ مَجَّدَهُمْ أَيْضاً »( رومية ٨ : ٣٠ ).
و تلك المدينة المجيدة لها عدَّة صفات منها : -






١- مدينة مجيدة لامعة بللوريَّة : -

لَهَا مَجْدُ إيلوهيم، وَلَمَعَانُهَا شِبْهُ أَكْرَمِ حَجَرٍ كَحَجَرِ يَشْبٍ بَلُّورِيٍّ. » ( رؤيا ٢١ : ١١ ) و يجرى فيها « نَهْراً صَافِياً مِنْ مَاءِ حَيَاةٍ لاَمِعاً كَبَلُّورٍ» ( رؤيا ٢٢ : ١ ) « نَهْرٌ سَوَاقِيهِ تُفَرِّحُ مَدِينَةَ الله مَقْدِسَ مَسَاكِنِ الْعَلِيِّ. »( مزامير ٤٦ : ٤ ) ففيها الرب الإله الرُّوح القدس الجالس على «مُقَبَّبٍ كَمَنْظَرِ الْبَلُّورِ الْهَائِلِ عَلَى عَرْشٍ كَمَنْظَرِ حَجَرِ الْعَقِيقِ الأَزْرَقِ, كَمَنْظَرِ الْقَوْسِ الَّتِي فِي السَّحَابِ يَوْمَ مَطَرٍ. هَكَذَا مَنْظَرُ اللَّمَعَانِ مِنْ حَوْلِهِ »( حزقيال ١ : ٢٢، ٢٦ ، ٢٨ ) وفيها الرَّب الإلَه الآب الذى« قدَّام عرشه بَحْرُ زُجَاجٍ شِبْهُ الْبَلُّورِ»( رؤيا ٤ : ٦ ) و الرَّب الإله يسوع الذى أبرق حول شاول الطرسوسى ومن معه بلمعان« أَفْضَلَ مِنْ لَمَعَانِ الشَّمْسِ»( أعمال الرسل ٢٦ : ١٣ ) وعلى الجبل المقدَّس رأى بطرس و يعقوب و يوحنَّا« لِبَاسُهُ مُبْيَضًّا لاَمِعًا »( لوقا ٩ : ٢٩ ) لآنَّه« اللاَّبِسُ النُّورَ كَثَوْبٍ»( مزامير ١٠٤ : ٢ ) و فيها الأبرار المؤمنين المكتوب عنهم « حِينَئِذٍ يُضِيءُ الأَبْرَارُ كَالشَّمْسِ فِي مَلَكُوتِ أَبِيهِمْ. مَنْ لَهُ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَعْ»( متَّى ١٣ : ٤٣ ) .


٢- مدينة مجيدة جميلة نورانيَّة : -






هي مدينة جميلة في إرتفاعها وعلوَّها« فِي مَدِينَةِ إِلَهِنَا جَبَلِ قُدْسِهِ. جَمِيلُ الاِرْتِفَاعِ فَرَحُ كُلِّ الأَرْضِ جَبَلُ صِهْيَوْنَ. فَرَحُ أَقَاصِي الشِّمَالِ مَدِينَةُ الْمَلِكِ الْعَظِيمِ.» ( مزامير ٤٨ : ١ ، ٢ ) و هذه المدينة هي« أُورُشَلِيمُ الْعُلْيَا»( غلاطيَّة ٤ : ٢٦ ) و يقول يوحنَّا أنَّ الملاك « ذَهَبَ بِي بِالرُّوحِ إِلَى جَبَلٍ عَظِيمٍ عَالٍ، وَأَرَانِي الْمَدِينَةَ الْعَظِيمَةَ أُورُشَلِيمَ الْمُقَدَّسَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ إيلوهيم»( رؤيا ٢١ : ١٠ ) فهي « إِكْلِيلَ جَمَالٍ بِيَدِ الرَّبِّ »( إشعياء ٦٢ : ٣ ) الذي يقول لكنيسته « أَنْتِ جَمِيلَةٌ يَا حَبِيبَتِي كَتِرْصَةَ حَسَنَةٌ كَأُورُشَلِيمَ مُرْهِبَةٌ كَجَيْشٍ بِأَلْوِيَةٍ مَنْ هِيَ الْمُشْرِفَةُ مِثْلَ الصَّبَاحِ جَمِيلَةٌ كَالْقَمَرِ طَاهِرَةٌ كَالشَّمْسِ مُرْهِبَةٌ كَجَيْشٍ بِأَلْوِيَةٍ؟ »( نشيد الأنشاد ٦ : ٤ ، ١٠ ) « اِسْتَيْقِظِي، اسْتَيْقِظِي! الْبَسِي عِزَّكِ يَا صِهْيَوْنُ! الْبَسِي ثِيَابَ جَمَالِكِ يَا أُورُشَلِيمُ، الْمَدِينَةُ الْمُقَدَّسَةُ»( إشعياء ٥٢ : ١) لأنَّ الرَّب الذى صنعها هو« أَبْرَعُ جَمَالاً مِنْ بَنِي الْبَشَرِ »( مزامير ٤٥ : ٢ ) و« مَجْدَ الله قَدْ أَنَارَهَا »( رؤيا ٢١ : ٢٣ ) و سكَّان المدينة « نَظَرُوا إِلَيْهِ وَاسْتَنَارُوا وَوُجُوهُهُمْ لَمْ تَخْجَلْ.»( مزامير ٣٤ : ٥ ) و هم يقولون للرَّب « لأَنَّ عِنْدَكَ يَنْبُوعَ الْحَيَاةِ. بِنُورِكَ نَرَى نُورًا.» ( مزامير ٣٦ : ٩ ) كما هو مكتوب « الرَّبُّ يَكُونُ لَكِ نُوراً أَبَدِيّاً »( إشعياء٦٠ : ١٩ )« وَتَمْشِي شُعُوبُ الْمُخَلَّصِينَ بِنُورِهَا، وَمُلُوكُ الأَرْضِ يَجِيئُونَ بِمَجْدِهِمْ وَكَرَامَتِهِمْ إِلَيْهَا وَأَبْوَابُهَا لَنْ تُغْلَقَ نَهَاراً، لأَنَّ لَيْلاً لاَ يَكُونُ هُنَاكَ. »( رؤيا٢١ : ٢٤ ، ٢٥ )





٣ – مدينة مجيدة ذهبيَّة لؤلؤيَّة : -




الْمَدِينَةُ ذَهَبٌ نَقِيٌّ شِبْهُ زُجَاجٍ نَقِيٍّ. »( رؤيا ٢١ : ١٨ )«وَسُوقُ الْمَدِينَةِ ذَهَبٌ نَقِيٌّ كَزُجَاجٍ شَفَّافٍ »( رؤيا ٢١ : ٢١ ) و بداخل المدينة « كَنِيسَةً مَجِيدَةً »( أفسس ٥ : ٢٧ )« كُلُّهَا مَجْدٌ ابْنَةُ الْمَلِكِ فِي خِدْرِهَا. مَنْسُوجَةٌ بِذَهَبٍ مَلاَبِسُهَا.»( مزامير ٤٥ : ١٣) و المدينة « حِجَارَتُهَا هِيَ مَوْضِعُ الْيَاقُوتِ الأَزْرَقِ وَفِيهَا تُرَابُ الذَّهَبِ»( أيُّوب ٢٨ : ٦ ) و للمدينة إثنا عشر بابًا«وَالاِثْنَا عَشَرَ بَاباً اثْنَتَا عَشَرَةَ لُؤْلُؤَةً، كُلُّ وَاحِدٍ مِنَ الأَبْوَابِ كَانَ مِنْ لُؤْلُؤَةٍ وَاحِدَةٍ »( رؤيا ٢١ : ٢١ ) و داخل المدينة« الْعَرُوسَ امْرَأَةَ الْخروف»( رؤيا ٢١ : ٩ ) الفاضلة التي« ثَمَنَهَا يَفُوقُ اللَّآلِئَ »( أمثال ٣١ : ١٠ ) و هي في نظر ربَّها و فاديها يسوع« لُؤْلُؤَةً وَاحِدَةً كَثِيرَةَ الثَّمَنِ مَضَى وَبَاعَ كُلَّ مَا كَانَ لَهُ وَاشْتَرَاهَا »( متَّى ١٣: ٤٦ )« فَإِنَّكُمْ تَعْرِفُونَ نِعْمَةَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، أَنَّهُ مِنْ أَجْلِكُمُ افْتَقَرَ وَهُوَ غَنِيٌّ، لِكَيْ تَسْتَغْنُوا أَنْتُمْ بِفَقْرهِ»(٢ كورنثوس ٨ : ٩ )





٤ – مدينة مجيدة مزينة بهيَّة : -





الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ أُورُشَلِيمَ الْجَدِيدَةَ نَازِلَةً مِنَ السَّمَاءِ مِنْ عِنْدِ الله مُهَيَّأَةً كَعَرُوسٍ مُزَيَّنَةٍ لِرَجُلِهَا»( رؤيا ٢١ : ٢ ) « لَهَا مَجْدُ الله»( رؤيا ٢١ : ١١ ) «وَأَسَاسَاتُ سُورِ الْمَدِينَةِ مُزَيَّنَةٌ بِكُلِّ حَجَرٍ كَرِيمٍ. الأَسَاسُ الأَوَّلُ يَشْبٌ. الثَّانِي يَاقُوتٌ أَزْرَقُ. الثَّالِثُ عَقِيقٌ أَبْيَضُ. الرَّابِعُ زُمُرُّدٌ ذُبَابِيٌّ الْخَامِسُ جَزَعٌ عَقِيقِيٌّ. السَّادِسُ عَقِيقٌ أَحْمَرُ. السَّابِعُ زَبَرْجَدٌ. الثَّامِنُ زُمُرُّدٌ سِلْقِيٌّ. التَّاسِعُ يَاقُوتٌ أَصْفَرُ. الْعَاشِرُ عَقِيقٌ أَخْضَرُ. الْحَادِي عَشَرَ أَسْمَانْجُونِيٌّ. الثَّانِي عَشَرَ جَمَشْتٌ.»( رؤيا ٢١ : ١٩ ، ٢٠ ) و كل حجر كريم مساحته ٤٨٠٠٠٠ كيلومتر مربَّع ما يساوى مساحة دولة فرنسا تقريبًا فهل رأت عين أو سمعت أذن أو خطر على بال إنسان مثل هذا الذى أعلنه لنا اللاهوت عن طريق الرَّب الإلَه الرَّوح القدس كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ: « مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ إيلوهيم لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ فَأَعْلَنَهُ الله لَنَا نَحْنُ بِرُوحِهِ»( ١كورنثوس ٢ : ٩ ، ١٠) نعم يقول الرَّب فعلت ذلك« لِزِينَةِ مَكَانِ مَقْدِسِي وَأُمَجِّدُ مَوْضِعَ رِجْلَيَّ»( إشعياء ٦٠ : ١٣ ) و الرَّب الإلّه الآب و الرَّب الإلَه الرَّوح القدس و الرَّب الإلَه يسوع هم زينة المدينة كما هو مكتوب « لاَ تَكُونُ لَكِ بَعْدُ الشَّمْسُ نُوراً فِي النَّهَارِ وَلاَ الْقَمَرُ يُنِيرُ لَكِ مُضِيئاً بَلِ الرَّبُّ يَكُونُ لَكِ نُوراً أَبَدِيّاً وَإِلَهُكِ زِينَتَكِ »( إشعياء ٦٠ : ١٩ ) و كنيسته بلغت « زِينَةَ الأَزْيَانِ »( حزقيال ١٦ : ٧ ) « مِثْلَ عَرُوسٍ تَتَزَيَّنُ بِحُلِيِّهَا »( إشعياء ٦١ : ١٠ ) و يقول الرَّب لها« تَتَزَيَّنِينَ بَعْدُ بِدُفُوفِكِ وَتَخْرُجِينَ فِي رَقْصِ اللاَّعِبِينَ»( إرميا ٣١ : ٤ ) « يَا أَبْنَاءَ اللهِ قَدِّمُوا لِلرَّبِّ مَجْداً وَعِزّاً قَدِّمُوا لِلرَّبِّ مَجْدَ اسْمِهِ. اسْجُدُوا لِلرَّبِّ فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ »( مزامير ٢٩ : ١ ، ٢ ) « سَبِّحُوهُ بِدُفٍّ وَرَقْصٍ. سَبِّحُوهُ بِأَوْتَارٍ وَمِزْمَارٍ.»( مزامير١٥٠ : ٤ ) ذاك الذى « الْجَلاَلُ وَالْبَهَاءُ أَمَامَهُ. الْعِزَّةُ وَالْبَهْجَةُ فِي مَكَانِهِ.»( أخبار الأيَّام الأوَّل ١٦ : ٢٧ ) طوباك يا مؤمن لأنَّ « اَلْمَلِكَ بِبَهَائِهِ تَنْظُرُ عَيْنَاكَ »( إشعياء ٣٣ : ١٧ ) «هَذَا الْبَهِيُّ بِمَلاَبِسِهِ. الْمُتَعَظِّمُ بِكَثْرَةِ قُوَّتِهِ»( إشعياء ٦٣ : ١) و إمرأته« اَلْعِزُّ وَالْبَهَاءُ لِبَاسُهَا وَتَضْحَكُ عَلَى الزَّمَنِ الآتِي »( أمثال ٣١ : ٢٥ ) و « عَيْنَاكَ تَرَيَانِ أُورُشَلِيمَ مَسْكَناً مُطْمَئِنّاً »( إشعياء ٣٣ : ٢٠ ) «هَلِّلُويَا! فَإِنَّهُ قَدْ مَلَكَ الرَّبُّ الْإِلَهُ الْقَادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ لِنَفْرَحْ وَنَتَهَلَّلْ وَنُعْطِهِ الْمَجْدَ، لأَنَّ عُرْسَ الْخروف قَدْ جَاءَ، وَامْرَأَتُهُ هَيَّأَتْ نَفْسَهَا. وَأُعْطِيَتْ أَنْ تَلْبَسَ بَزّاً نَقِيّاً بَهِيّاً، لأَنَّ الْبَزَّ هُوَ تَبَرُّرَاتُ الْقِدِّيسِينَ».( رؤيا ١٩: ٦ – ٨ ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pe-ap.forumotion.com
 
مدينة أورشليم السماويَّة مدينة مجيدة عظة للأخ / رشاد ولسن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة المسيح الخمسينيَّة الرسوليَّة :: عظات مكتوبة-
انتقل الى: