كنيسة المسيح الخمسينيَّة الرسوليَّة
مرحبا بك أيُّها العضو المسيحى الخمسينى الرسولى فى موقعك و نرحِّب بمشاركاتك و تعليقاتك البنَّاءة

كنيسة المسيح الخمسينيَّة الرسوليَّة

كنيسة المسيح الخمسينيَّة الرسوليَّة موقع الكترونى ليس له مبنى خاص و لا يتبع أى طائفة و الموقع يرحِّب بالمؤمنين المسيحيين الخمسينيين الرسوليين من كل أنحاء العالم
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الأسرار المقدسة بقلم الأخ / رشاد ولسن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 11/03/2012

مُساهمةموضوع: الأسرار المقدسة بقلم الأخ / رشاد ولسن   السبت 27 مايو 2017 - 18:01

الأسرار المقدسة
بقلم الأخ / رشاد ولسن
الأسرار التي سوف أذكرها هي أسرار مقدسة لأنها ذكرت في كلمة الرب المقدسة المكتوبة « فِي الْكُتُبِ الْمُقَدَّسَةِ »( رومية ١ : ٢ ) (٢ تيموثاوس ٣ : ١٥ ) وليست معتمدة على التقليد الذي يبطل كلمة الرب إذ قال الرب الإله يسوع المسيح عن التقليد « قَدْ أَبْطَلْتُمْ وَصِيَّةَ اللَّهِ بِسَبَبِ تَقْلِيدِكُمْ! »( متَّى ١٥ : ٦ ) و لا على وصايا الناس التي تبطل العبادة كما قال الرب الإله يسوع المسيح أيضًا « وَبَاطِلاً يَعْبُدُونَنِي وَهُمْ يُعَلِّمُونَ تَعَالِيمَ هِيَ وَصَايَا النَّاسِ »( متَّى ١٥ : ٩ ) انا لا أنكر أنه بعد استكمال كتابة الوحي و جد قديسون أفاضل وجبابرة في الإيمان قبل ظهور الطوائف وبعد ظهورها وظهرت تعاليم مباركة ولكن ليست بمستوى الوحي وقد تشوبها أخطاء عديدة فلو اعتمدنا عليها وحدها وقدسناها بدون أن يكون لها أساس سليم وارد في الكتاب المقدس فإننا نبطل وصية الرب وتكون عبادتنا باطلة وتعبنا بلا فائدة ونخسر الجعالة والمكافأة ولا أقول نخسر الخلاص ان كنا نسلك بإخلاص لذلك يجب أن يكون عمدتنا واعتمادنا على الكلمة النبوية الأثبت التي كتبها أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس كما هو مكتوب « وَعِنْدَنَا الْكَلِمَةُ النَّبَوِيَّةُ، وَهِيَ أَثْبَتُ، الَّتِي تَفْعَلُونَ حَسَناً إِنِ انْتَبَهْتُمْ إِلَيْهَا كَمَا إِلَى سِرَاجٍ مُنِيرٍ فِي مَوْضِعٍ مُظْلِمٍ، إِلَى أَنْ يَنْفَجِرَ النَّهَارُ وَيَطْلَعَ كَوْكَبُ الصُّبْحِ فِي قُلُوبِكُمْ، عَالِمِينَ هَذَا أَوَّلاً: أَنَّ كُلَّ نُبُوَّةِ الْكِتَابِ لَيْسَتْ مِنْ تَفْسِيرٍ خَاصٍّ، لأَنَّهُ لَمْ تَأْتِ نُبُوَّةٌ قَطُّ بِمَشِيئَةِ إِنْسَانٍ، بَلْ تَكَلَّمَ أُنَاسُ اللَّهِ الْقِدِّيسُونَ مَسُوقِينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ »( ٢ بطرس ١ : ١٩ – ٢١ ) لذلك فإن الأسرار الواردة في الكلمة النبوية هي بالحقيقة والحق أسرارًا مقدسةً وما دونها ليس كذلك.

لذا فأي اختراع لسر من تفسير خاص بمشيئة انسان وليس وارد في الكتاب المقدس الذي كتبه أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس لا يعتبر سرًّا مقدسًا مهما كثر أو قل عدد من ينادون به ويتعصبون له. وهنا أذكر تلك الأسرار كما وردت في الكتاب المقدس ليعرفها خائفو الرب ويقومون بتفسيرها كتابيا وليس تقليديا ولا بالاعتماد على وصايا الناس و ذلك لأنَّ « سِرُّ الرَّبِّ لِخَائِفِيهِ، وَعَهْدُهُ لِتَعْلِيمِهِمْ »( مزامير ٢٥ : ١٤ ).

و أذكرها بدون تفسير لأن تفسيرها يحتاج للكثير من الكتب والمجلدات وهي بإيجاز كما يلي : -

١* سر خلاص إسرائيل « فَإِنِّي لَسْتُ أُرِيدُ أَيُّهَا الإِخْوَةُ أَنْ تَجْهَلُوا هَذَا السِّرَّ لِئَلاَّ تَكُونُوا عِنْدَ أَنْفُسِكُمْ حُكَمَاءَ. أَنَّ الْقَسَاوَةَ قَدْ حَصَلَتْ جُزْئِيّاً لإِسْرَائِيلَ إِلَى أَنْ يَدْخُلَ مِلْؤُ الأُمَم وَهَكَذَا سَيَخْلُصُ جَمِيعُ إِسْرَائِيلَ »(رومية ١١: ٢٥ ،٢٦ ).

٢* سر الكرازة بالمسيح « وَلِلْقَادِرِ أَنْ يُثَبِّتَكُمْ حَسَبَ إِنْجِيلِي وَالْكِرَازَةِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ حَسَبَ إِعْلاَنِ السِّرِّ الَّذِي كَانَ مَكْتُوماً فِي الأَزْمِنَةِ الأَزَلِيَّةِ وَلَكِنْ ظَهَرَ الآنَ وَأُعْلِمَ بِهِ جَمِيعُ الأُمَمِ بِالْكُتُبِ النَّبَوِيَّةِ حَسَبَ أَمْرِ الإِلَهِ الأَزَلِيِّ لإِطَاعَةِ الإِيمَانِ »( رومية ١٦: ٢٥ ).

٣* سر الحكمة المكتومة « نَتَكَلَّمُ بِحِكْمَةِ اللهِ فِي سِرٍّ: الْحِكْمَةِ الْمَكْتُومَةِ الَّتِي سَبَقَ اللهُ فَعَيَّنَهَا قَبْلَ الدُّهُورِ لِمَجْدِنَا »( ١كورنثوس٢: ٧ ).

٤* سر القيامة و التغيير « هُوَ ذَا سِرٌّ أَقُولُهُ لَكُمْ: لاَ نَرْقُدُ كُلُّنَا وَلَكِنَّنَا كُلَّنَا نَتَغَيَّرُ فِي لَحْظَةٍ فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ عِنْدَ الْبُوقِ الأَخِيرِ. فَإِنَّهُ سَيُبَوَّقُ فَيُقَامُ الأَمْوَاتُ عَدِيمِي فَسَادٍ وَنَحْنُ نَتَغَيَّرُ »( ١كورنثوس ١٥ : ٥١ ، ٥٢ ).

٥* سر مشيئة الله « إِذْ عَرَّفَنَا بِسِرِّ مَشِيئَتِهِ، حَسَبَ مَسَرَّتِهِ الَّتِي قَصَدَهَا فِي نَفْسِهِ، لِتَدْبِيرِ مِلْءِ الأَزْمِنَةِ، لِيَجْمَعَ كُلَّ شَيْءٍ فِي الْمَسِيحِ، مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا عَلَى الأَرْضِ »( أفسس ١ : ٩ ، ١٠ ).

٦* سر المسيح « أَنَّهُ بِإِعْلاَنٍ عَرَّفَنِي بِالسِّرِّ. كَمَا سَبَقْتُ فَكَتَبْتُ بِالإِيجَازِ الَّذِي بِحَسَبِهِ حِينَمَا تَقْرَأُونَهُ تَقْدِرُونَ أَنْ تَفْهَمُوا دِرَايَتِي بِسِرِّ الْمَسِيحِ »( أفسس ٣ : ٣ ، ٤ ).

٧* سر الخليقة بالمسيح « وَأُنِيرَ الْجَمِيعَ فِي مَا هُوَ شَرِكَةُ السِّرِّ الْمَكْتُومِ مُنْذُ الدُّهُورِ فِي اللهِ خَالِقِ الْجَمِيعِ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ »( أفسس ٣ : ٩ ).

٨* سر المسيح و الكنيسة «هَذَا السِّرُّ عَظِيمٌ، وَلَكِنَّنِي أَنَا أَقُولُ مِنْ نَحْوِ الْمَسِيحِ وَالْكَنِيسَةِ »( أفسس ٥ : ٣٢ ).

٩* سر الإنجيل « وَلأَجْلِي، لِكَيْ يُعْطَى لِي كَلاَمٌ عِنْدَ افْتِتَاحِ فَمِي، لِأُعْلِمَ جِهَاراً بِسِرِّ الإِنْجِيلِ »( أفسس ٦ : ١٩ ).

١٠* سر رجاء المجد « السِّرِّ الْمَكْتُومِ مُنْذُ الدُّهُورِ وَمُنْذُ الأَجْيَالِ، لَكِنَّهُ الآنَ قَدْ اظْهِرَ لِقِدِّيسِيهِ، الَّذِينَ أرَادَ اللهُ انْ يُعَرِّفَهُمْ مَا هُوَ غِنَى مَجْدِ هَذَا السِّرِّ فِي الأُمَمِ، الَّذِي هُوَ الْمَسِيحُ فِيكُمْ رَجَاءُ الْمَجْدِ »( كولوسى ١ : ٢٦ ، ٢٧ ).

١١* سر الإثم « لأَنَّ سِرَّ الإِثْمِ الآنَ يَعْمَلُ فَقَطْ، إِلَى أَنْ يُرْفَعَ مِنَ الْوَسَطِ الَّذِي يَحْجِزُ الآنَ»( ٢تسالونيكى ٢ : ٧ ).

١٢* سر الإيمان « وَلَهُمْ سِرُّ الإِيمَانِ بِضَمِيرٍ طَاهِرٍ »( ١ تيموثاوس ٣ : ٩ ).

١٣* سر التقوى « وَبِالإِجْمَاعِ عَظِيمٌ هُوَ سِرُّ التَّقْوَى: اللهُ ظَهَرَ فِي الْجَسَدِ، تَبَرَّرَ فِي الرُّوحِ، تَرَاءَى لِمَلاَئِكَةٍ، كُرِزَ بِهِ بَيْنَ الأُمَمِ، أُومِنَ بِهِ فِي الْعَالَمِ، رُفِعَ فِي الْمَجْدِ »( ١ تيموثاوس ٣ : ١٦ ).

١٤* سر السبعة كواكب والسبعة مناير « سِرُّ السَّبْعَةِ الْكَوَاكِبِ الَّتِي رَأَيْتَ عَلَى يَمِينِي، وَالسَّبْعِ الْمَنَايِرِ الذَّهَبِيَّةِ: السَّبْعَةُ الْكَوَاكِبُ هِيَ مَلاَئِكَةُ السَّبْعِ الْكَنَائِسِ، وَالْمَنَايِرُ السَّبْعُ الَّتِي رَأَيْتَهَا هِيَ السَّبْعُ الْكَنَائِسِ ») رؤيا ١ : ٢٠ ).

١٥* سر الله « بَلْ فِي أَيَّامِ صَوْتِ الْمَلاَكِ السَّابِعِ مَتَى أَزْمَعَ أَنْ يُبَوِّقَ يَتِمُّ أَيْضاً سِرُّ اللهِ، كَمَا بَشَّرَ عَبِيدَهُ الأَنْبِيَاءَ »( رؤيا ١٠ : ٧ ).

١٦* سر بابل أم الزواني ورجاسات الأرض « وَعَلَى جِبْهَتِهَا اسْمٌ مَكْتُوبٌ: « سِرٌّ. بَابِلُ الْعَظِيمَةُ أُمُّ الزَّوَانِي وَرَجَاسَاتِ الأَرْضِ »( رؤيا ١٧ : ٥ ).

١٧* سر المرأة والوحش « ثُمَّ قَالَ لِي الْمَلاَكُ: «لِمَاذَا تَعَجَّبْتَ؟ أَنَا أَقُولُ لَكَ سِرَّ الْمَرْأَةِ وَالْوَحْشِ الْحَامِلِ لَهَا، الَّذِي لَهُ السَّبْعَةُ الرُّؤُوسُ وَالْعَشَرَةُ الْقُرُونُ: الْوَحْشُ الَّذِي رَأَيْتَ، كَانَ وَلَيْسَ الآنَ، وَهُوَ عَتِيدٌ أَنْ يَصْعَدَ مِنَ الْهَاوِيَةِ وَيَمْضِيَ إِلَى الْهَلاَكِ. وَسَيَتَعَجَّبُ السَّاكِنُونَ عَلَى الأَرْضِ الَّذِينَ لَيْسَتْ أَسْمَاؤُهُمْ مَكْتُوبَةً فِي سِفْرِ الْحَيَاةِ مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ، حِينَمَا يَرَوْنَ الْوَحْشَ أَنَّهُ كَانَ وَلَيْسَ الآنَ، مَعَ أَنَّهُ كَائِنٌ »(رؤيا ١٧ : ٧ ، ٨ ).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://pe-ap.forumotion.com
 
الأسرار المقدسة بقلم الأخ / رشاد ولسن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنيسة المسيح الخمسينيَّة الرسوليَّة :: عقائد كتابيَّة-
انتقل الى: